قياس يبدأ التحقق من هوية الطلاب قبل الاختبار التحصيلي Qiyas

إشترك في النشرة البريدية

إغلاق القائمة
جميع الحقوق محفوظة لـ حلزونيات © 2019

الرئيسية / / قياس يبدأ التحقق من هوية الطلاب قبل الاختبار التحصيلي Qiyas

قياس يبدأ التحقق من هوية الطلاب قبل الاختبار التحصيلي Qiyas



محتويات الموضوع


    المركز الوطني للقياس,لقياس,هيئة تقويم التعليم والتدريب,Qiyas

    بدأت هيئة تقويم التعليم والتدريب في تحديث بيانات الطلاب والطالبات في قياس قبل دخول الاختبار التحصيلي التجريبي المقرر عقده يوم السادس من شوال المقبل فيما لا يزال البعض يقترح تأجيل عقد اختبار التحصيل الدراسي للعام الجاري أو إلغاء التحصيلي والاعتماد على وسائل أخرى كمعايير للقبول في الجامعات.

    وأتاح قياس تحديث بيانات الطلاب اليوم وغدا فيما أتاح تحديث بيانات الطالبات يومي 10 و11 مايو الجاري حيث يجب على كل طالب أن يقوم بتحديث البريد الإلكتروني وتأكيد الهوية الوطنية من خلال التقاط صورة شخصية لمطابقتها مع صورته المسجلة لدى قياس.

    ما هو الاختبار التحصيلي؟


    والمعروف أن الاختبار التحصيلي يهدف إلى قياس تحصيل الطالب في المرحلة الثانوية سواء في التخصصات العلمية أو التخصصات النظرية.

    ويهدف اختبار التحصيل الدراسي للتخصصات العلمية إلى قياس مدى استيعاب الطلاب للمواد العلمية التي تم تدريسها في الصفوف الثلاثة في المرحلة الثانوية وتركز أسئلة أقسام هذا الاختبار على المفاهيم العامة في المواد العلمية الآتية : الأحياء، الكيمياء، الفيزياء والرياضيات.

    أما اختبار التحصيل الدراسي للتخصصات النظرية فهدفه قياس مدى تحصيل الطالب في عدد من المواد الدراسية خلال دراسته في القسم النظري من المرحلة الثانوية حيث تركز أسئلة أقسام هذا الاختبار على المفاهيم العامة في المواد النظرية الآتية:

    الحديث والثقافة الإسلامية، التوحيد، الفقه، النحو والصرف، البلاغة والنقد، الأدب، التاريخ، الجغرافيا.

    وتتوزع أسئلة الاختبار التحصيلي بواقع 20 % من مواد الصف الأول الثانوي و30 % لمواد الثاني الثانوي أما النسبة المتبقية وقدرها 50 % فتكون من منهج الصف الثالث الثانوي.

    مطالبات الإلغاء


    وفي الوقت الذي يطالب فيه البعض بإلغاء الاختبار التحصيلي كشفت هيئة تقويم التعليم والتدريب أنها أنجزت على مدى 9 سنوات من عام 2012م إلى عام 2020 م (69) دراسة خاصة باختبار القدرات العامة واختبار التحصيل الدراسي، منها (47) دراسة عن اختبار القدرات العامة منفردًا، و(12) دراسة عن اختبار التحصيل الدراسي منفردًا، و(10) دراسات عن اختبار القدرات العامة واختبار التحصيل الدراسي معًا، ويأتي ذلك في إطار التحري عن شواهد صدق وثبات الاختبارين وقدرتهما التنبؤية، والعوامل المؤثرة في الأداء لكل منهما.



    الوسوم:


    إرسال تعليق